أردوغان ونفاقه السّياسي وجهان لعملة واحدة , وخطوطه الحمراء في مهب التفاهمات والمصالح

اعتبر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إن قوات الجيش السوري تنتهك التفاهمات المبرمة بين بلادة وروسيا حول إدلب شمالي سوريا.

وخلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأحد، في مدينة إسطنبول قبيل مغادرته إلى الجزائر في إطار جولة إفريقية تستمر 3 أيام، وتشمل أيضاً السنغال وغامبيا قال أردوغان: “للأسف الجيش السوري  ما يزال يواصل انتهاكه للتفاهمات بخصوص إدلب، ويستمر في حملته على المحافظة ، ومن غير الممكن التغاضي عن لامبالاته – الجيش السوري –  في هذا الشأن”.

واستطرد الرئيس التركي قائلًا: “نحن الآن في موسم الشتاء، وبدأنا بإنشاء منازل مؤقتة مساحتها 30 متراً مربعاً، على طول 40 كيلومتر في المناطق السورية القريبة من حدودنا الجنوبية”.

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، قد أكدا خلال لقائهما في إسطنبول بتاريخ 9 من يناير الجاري، على أهمية ضمان التهدئة في محافظة إدلب السورية عبر تنفيذ جميع بنود الاتفاقيات المتعلقة بها، إلا أن مجريات الأحداث تثبت أن جميع التصريحات التركية بهذا الخصوص لم تكن سوى قناعاً للتستر على اتفاق آخر يقضي بدخول القوات السورية إلى إدلب.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: