أردوغان: إنشاء المنطقة الآمنة تسير وفقط ما هو مخطط له

أردوغان يتناقض مع نفسه مجدداً

عاد الرئيس التركي رجي طيب اردوغان إلى سياسة التناقض مجدداً فبعد ان كان يتهم واشنطن بالمماطلة في تنفيذ مشروع إقامة المنطقة الآمنة في الشمال الشرقي من سوريا وانها تقول شيء وعلى الأرض الواقع تقوم بشيء آخر مخالف لما هو متفق عليه وان المنطقة الآمنة هدف واشنطن منها حماية وحدات حماية الشعب الكردية صرح أدوغان اليوم وعلى أحد القنوات التركية ان المنطقة الآمنة تمضي كما هو مخطط له ووفق الجدول المحدد وحسب معايير الاتفاقية التركية – الأمريكية المشتركة

وكانت أنقرة وواشنطن قد توصلتا سابقاً إلى اتفاقية لإقامة منطقة آمنة في الشمال الشرقي من سوريا وذلك بتسيير دوريات امريكية تركية مشتركة على طول المنطقة الآمنة وتنفيذاً لبنود هذه الاتفاقية سيرت سلسلة من الجولات البرية والجوية المشتركة في تلك المنطقة

وتسعى تركيا إلى استغلال المنطقة الآمنة لتوطين ما يقارب ثلاثة ملايين لاجئ سوري فيها وهذا ما ترفضه قوات سوريا الديمقراطية التي توافق فقط على عودة ابناء المنطقة نفسها وتقول الإدارة الذاتية ان هدف انقرة من هذه العملية هي استغلال اللاجئين في سبيل تحقيق اجندات خاصة بتركيا وتغيير ديمغرافية المنطقة بالإضافة إلى ضرب الاستقرار المني الذي تشهده المنطقة وذلك بإرسال عناصر ارهابية عبر اللاجئين السورين

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: