أحد عشر مليون ليرة تركية رواتب شهرية تدفعُها أنقرة للفصائل العسكرية الموالية لها في الشمال السوري

أفادتْ صُحفٌ أمريكية أن النظام التركي يدفع رواتب شهرية لنحو خمسة وثلاثين ألفاً من عناصر الفصائل الإرهابية، المسماة بـ ” الجيش الوطني السوري ” تصل في مجملها لأحد عشر مليون ليرة تركية.

وفي السياق ذاته قالت الكاتبة الصحافية الأمريكية إليزابيت تسوركوف في مقال لها، أن لها اتصالات مع هؤلاء العناصر منذ عام 2014، مؤكدة انه تم الزج بهم في الحرب من أجل تحقيق مصالح الاحتلال التركي، وأن البعض منهم التحق بالمعركة من أجل أعمال السرقة والنهب.

وأضافت الكاتبة أن العناصر كانوا يقبضون ثلاثمئة دولار شهرياً، مشيرة إلى أن الرواتب تراجعت منذ مطلع 2019 لتصبح مئة دولار، في حين ما يزال القادة منهم يقبضون ثلاثمئة دولار.

ويستخدم النظام التركي الفصائل الإرهابية، لمحاربة قوات سوريا الديمقراطية، حيث نفذوا مؤخراً عدواناً على شمال شرق سوريا، وقاموا بعمليات نهب وسرق وارتكبوا جرائم حرب بحسب العديد من المنظمات الدولية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: